هربت عباراتي

في كل وجه قصة يحكيها

وحكايتي تنبيك
عن راويها

فالحزن أصبح من أدق ملامحي

وازداد حتى
كاد أن يخفيها

لقد استبد الحزن .. صار مساحةً

عجزت
حروف الشعر أن تحويها

كانت تغص دفاتري بقصائدي

والآن ترفض
حين أستجديها

هربت عباراتي وكيف ألومها؟!

ما عاد في
دنياي ما يغريها

هي هكذا الأحزان حين تزورنا

تأتي
تحطمنا .. ولا نعنيها

الأربعاء 16/ 4 / 2008

لندن

Standard

One thought on “هربت عباراتي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s