ناي

غير كل الألحان والأغنياتِ..
عذبةً تعبرين في الذكريات..
مثل أنفاس عازف الناي كنتِ..
وأنا الناي ياقصيدةَ ذاتي..
اجتمعنا فارتاح صدر المُغنّي..
وافترقنا فضجّ حزن البياتِ..
كنت أبكي وحينما كنت أبكي..
طرب الساهرون من أنّاتي..
لم يروا في المجاز أشلاء روحي..
لم تجاوز عيونهم كلماتي..
غير أنّي لم أعطِهِمْ غير أنّي..
وفتات الفتات من ضحكاتي..!
بعت روحي لسادن الريح حتى..
يتسامى بها على الكائنات..
الخلود: العبور بين الهدايا..
في المقاهي نقشاً على الطاولاتِ..
الخلود: البقاء سراً لذيذاً..
في ثنايا حقائب الفتياتِ..
في التفاصيل من حديث صعاليـ..
ـك المنافي وفي شفاه الرواةِ
أن يغنيّك عاشقٌ مر يوماً..
مثل طيرٍ يعلو إلى الشرفاتِ
لا أريد البقاء يوماً حبيساً..
لغبار النسيان في المكتباتِ..

Standard

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s