نفثة في خيط السَحَر الأسود

أطلقتُ من طير الدُّعاء ثلاثا..

ألّاَ تكون رؤى الكرى أضغاثا..

 

فلَقَد نفثتُ بحبلها وعَقدتُهُ..

وبعثتُ من أرضِ  المُنَى الأجداثا !

 

أنّى ذكرتك واليراعةُ في يدي..

تغدو القصائدُ والحروفُ إناثا

 

من قبلِ أن ألقاكِ كنت مبعثراً 

-مُزَقاً- وغَزْلُ مشاعري أنكاثا

 

وجد الأسى حجرات قلبي مسكناً

يؤويهِ واتَّخذ الجراحَ أثاثا

 

صادقته وظننته من صحبتي

لكنه بالقلب ظلماً عاثا

 

ورَوى خدودي دمعةً من صمتها..

لم تستطع أن تروي الأحداثا!!

 

 

Standard

2 thoughts on “نفثة في خيط السَحَر الأسود

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s